دراسة عن الوظائف التي تسبب قلق وتأثيرها في مدى الحياة

4/10/2017

 

أثبتت دراسة أمريكية بأن القلق المستمر نتيجة العمل قد يؤثر في حياة الإنسان، ما يجعلنا نفكر بجدية أكثر تجاه الوظائف ذات المتطلبات الكثيرة والمقلقة والمنهكة.

وتقول الدراسة أن الأفراد الذين يتعرضون لضغط وقلق كبير في مكان العمل وليس لديهم قدرة على التحكم في العمل قد يفقدون حياتهم في عمر أصغر من غيرهم، وهذا بعكس الذين لديهم وظائف ذات متطلبات كثيرة ولكن لديهم قدرة على التحكم في العمل، حيث وجدت الدراسة أن احتمال الوفاة لديهم انخفض بمعدل 34%؛ ولكن، لم تستطع الدراسة تحديد السبب وراء علاقة التحكم بالعمل والوفاة بل أظهرت علاقة بين العوامل فقط.

وكان قد شارك في الدراسة طويلة المدى 2400 مشارك، وكانت أعمار المتطوعين من 63 إلى 67 سنة في 2004، ودرس الباحثون أجوبة المشاركين لأسئلة في 2004 وتابعو صحتهم إلى سنة 2011، نصف المشاركين كانوا نساء والنصف الآخر رجال، وقام العلماء بعد ذلك بمقارنة معدل الوفاة مع من لديهم تحكم بعملهم ومن ليس لديهم ذلك، ووجدوا أن قلة التحكم بوظيفة مقلقة له علاقة بزيادة احتمال الوفاة بنسبة 15,4%.

 

ويرى العلماء أنه من المهم أن يوفر أصحاب العمل لموظفيهم قدرة التحكم بجدولهم في العمل لطالما أنهم ينجزوا مهامهم، وهذا لتحفيزهم للعمل بشكل أفضل ولتقليل القلق الذي بدوره يحفز العادات السيئة مثل التدخين وزيادة الوزن.

 

 

المصدر:

http://www.medicinenet.com/script/main/art.asp?articlekey=199443