الاستعداد النفسي للمدرسة

 

13/9/2017

 

تعد الأيام الأولى من العام الدراسي من العوامل الأساسية لشعور الطالب بالتوتر، وكما هو حال الطلاب، يكون حال الأهالي، فهم يتمنون دوماً أفضل الأوقات لأبنائهم.

ولكن ماذا إن كان الطالب يعاني من مشاكل في الصحة النفسية؟

 

لا بد أن ذلك يزيد من الضغوطات الحاصلة على الأهل، وهو ما سنتطرق إليه في موضوعنا هذا.

خطوات لتحسين الاستعداد النفسي للمدرسة

  • احرص على تنظيم مواعيد النوم وتناول الطعام بما يتناسب مع مواعيد الذهاب والعودة من المدرسة.

  • زد من حماس طفلك تجاه العودة إلى المدرسة بشراء حاجيات المدرسة من حقيبة وأقلام وقرطاسية .

  • امنح الحرية للطفل باختيار حقيبته والقرطاسية اللازمة له، واحرص على اختيار الألوان والأشكال التي تثير إعجابه.

  • تجنب التركيز على التحدث عن الأمور التي سيحرم منها الطفل عند بدء العام الدراسي.

  • اذهب إلى المدرسة مسبقاً قبل بدء العام الدراسي وخذ معك طفلك حتى لا يشعر في اليوم الأول من المدرسة بأنه في مكان غريب.

  • تحدث مع طفلك عن أهمية اكتساب الأصدقاء في المدرسة وكيف يمكن للمدرسة أن توفر فرص للعب معهم.

  • تحدث إلى طفلك عن أهمية التعلم والثقافة وعن القيم والأخلاق التي سيكتسبها عند اكتسابه للمعرفة في المدرسة.

كيف تساعد طفلك المصاب بأحد المشكلات النفسية أو التعليمية؟

  • احرص على التحدث مع إدارة ومعلمي المدرسة عن المشكلة التي يعاني منها طفلك.

  • استشر أخصائي تعليمي أو نفسي عن نوع الدراسة التي يتوجب على طفلك الحصول عليها.

  • أخبر المعلمين في المدرسة إن كان هناك أي دواء يتوجب على الطفل تناوله خلال الدوام.

  • استشر الطبيب النفسي حول أهم النصائح الواجب اتباعها حتى لا تؤثر مشكلة الطفل النفسية في أدائه الدراسي.

  • احرص على السيطرة على سلوك طفلك غير المتوقع وأخبر المعلمين عن الأمور التي قد تحفز من سلوكه السلبي.

المصدر:

http://www.students.org/2013/08/14/mentally-preparing-for-school/