كيف يمكن للشمس أن تساعدك على التعافي من الاكتئاب؟

9/8/2017

 

يتعرض الكثيرون لفترات من الكآبة التي إذا استمرت، وصلت لمرحلة متقدمة من اضطراب المزاج الذي يتطلب العلاج النفسي المختص، وقد تزداد هذه في أوقات معينة من السنة أو حتى في أوقات معينة من اليوم، فهل لهذا الأمر علاقة بمدى التعرض لأشعة الشمس؟

علاقة أشعة الشمس بالاكتئاب والحالة النفسية

تساعد أشعة الشمس على تعزيز مستوى السيروتونين، وهي المادة المسؤولة عن تحسن المزاج في الدماغ. فكلما أتاحت لك الفرصة حاول التعرض لأشعة الشمس الدافئة، فاخرج صباحاً أو في ساعات إشراق الشمس وعرض نفسك لبعض من أشعة الشمس، فاهدف إلى قضاء ما لا يقل عن 15 دقيقة تحت أشعة الشمس يومياً، ولا تضع النظارات الشمسية لكن لا تحدق في الشمس مباشرة، مع ضرورة وضع كريم واق من ضرر أشعة الشمس، وتاليا نصائح حول ذلك:

  • اذهب للمشي في فترة الاستراحة أثناء العمل، فتناول القهوة خارجاً أو وجبة الغداء.

  • ضاعف الفائدة من قضاء الوقت تحت أشعة الشمس بممارسة أحد الرياضات مثل رياضة المشي أو الجري.

  • حاول أن تزيد مدى دخول الضوء الطبيعي داخل المنزل أو مكتب العمل من خلال فتح النوافذ أو بالجلوس بالقرب من النوافذ.

كيف تتعامل مع حالة الاكتئاب التي قد تصيبك شتاءً؟

لبعض الأشخاص، قلة التعرض لأشعة الشمس في الشتاء قد تؤدي إلى أحد أنواع الاكتئاب المعروف باسم الاضطراب العاطفي الموسمي. فقد يجعلك تشعر هذا الاضطراب كأنك شخص آخر تماماً عن تلك الشخصية في فصل الصيف، حيث قد تشعر بفقدان الأمل والحزن والتوتر مع عدم الشعور بالاستمتاع أثناء قضاء الوقت مع الأصدقاء أو أفراد العائلة. وهنا بعض الخطوات التي قد تساعدك على التعامل مع هذا الاضطراب:

  • تعرض لأشعة الشمس.

  • مارس التمارين الرياضية التي تحسن المزاج.

  • تواصل مع الأصدقاء وأفراد العائلة قدر الإمكان حتى وإن لم تشعر بالرغبة في ذلك.

  • تناول الطعام الصحي وابتعد عن الأطعمة الضارة.

  • تخلص من التوتر وحاول أن تمارس أمور ممتعة.

المصدر:

http://www.helpguide.org/articles/depression/seasonal-affective-disorder-sad.htm 
http://www.helpguide.org/articles/depression/dealing-with-depression.htm