مخاطر في ممارسة التمارين الرياضية .. بين انخفاضها وإدمانها

11/7/2017

 

الاعتدال سر النجاح في أغلب الأحيان، فعلى سبيل المثال نعتدل في سلوكياتنا، ونعتدل في طعامنا، وفي ممارساتنا اليومية، فلا نبالغ في أمر ولا نقلل من أمر آخر.

ومن أهم الممارسات التي يتوجب علينا المواظبة عليها هي ممارسة التمارين الرياضية، ولكن هل حقاً علينا أن نعتدل في ممارسة التمارين الرياضية؟

هذا ما ستجيبه السطور القديمة، كونوا معنا.

انخفاض ممارسة التمارين الرياضية

يعد انخفاض ممارسة النشاط الرياضي من أهم المخاطر المتعلقة بالتمارين الرياضية، إلا إن كان ذلك نتيجة توجيهات الطبيب نظراً لحالتك الصحية، التي أحياناً قد تضطر بسببها إلى الحد من ممارسة التمارين الرياضية أو التوقف عنها.

ومن المخاطر الناتجة عن انخفاض ممارسة التمارين الرياضية هي زيادة الوزن وارتفاع فرص الإصابة بأمراض القلب والاكتئاب وغيرها من الحالات الطبية، حيث من المعروف أن هناك فوائد في غاية الأهمية جسدية ونفسية لممارسة التمارين الرياضية على الجسم الحصول عليها.

ومن المهم أن نتأكد من الصحة النفسية للفرد في حال كان يعاني من انخفاض ممارسة التمارين الرياضية دون أسباب واقعية، حيث قد ينتج ذلك عن إصابة بأمراض نفسية وبالأخص الاكتئاب.

إدمان ممارسة التمارين الرياضية

كما هو الحال لانخفاض ممارستها، فإن النتائج تكون سلبية في حال ارتفاع معدل ممارسة التمارين الرياضية، أو ما يسمى بإدمان ممارسة التمارين الرياضية.

تؤدي حالة إدمان ممارسة التمارين الرياضية إلى العديد من المشاكل النفسية، وخاصة اللذين يسعون إلى الحفاظ على هيئتهم الجسدية بشكل مبالغ به، وإدمان الرياضة حالة مشابهة لحالات أخرى تؤثر في المزاج مثل الوسواس القهري.

ومن أشكال الإدمان على ممارسة التمارين الرياضية إدمان الفرد على التأثيرات الناتجة عن ممارسة التمارين للحد من الغضب أو الحزن أو الملل، كما أن التمارين الرياضية كما ذكرنا سابقاً في النص تسهم في تحسين الصورة الخارجية، ما يؤدي إلى سماع الفرد إلى ردود فعل إيجابية حول مظهره الخارجي، وبهذا يزيد هوس المصاب بممارسة الرياضة للمحافظة على هذا الشكل وتحسينه.

ويرتبط إدمان ممارسة التمارين الرياضية بحالات إدمان أخرى مثل إدمان التدخين أو المخدرات أو الطعام أو الكحول، وذلك لأن 25% ممن يعانون من الإدمان يعانون أيضا من نوع ثانٍ من الإدمان.

دلالات على إدمان ممارسة التمارين الرياضية

تشير الدلالات التالية إلى معاناة الفرد من إدمان ممارسة التمارين الرياضية ما يلزم الحصول على الإجراءات اللازمة للتعامل مع الحالة بشكل صحي وناجح:

ممارسة مقدار غير طبيعي من الرياضة.

ممارسة الرياضة رغم الإصابات أو المرض.

الحاجة إلى المزيد والمزيد من الرياضة حتى الوصول إلى التأثير المرغوب في المزاج.

عدم الحصول على أيام راحة أو أيام للتعافي من الإصابة.

الاستمرار على جدول تمرين شديد رغم تأثيره في العلاقات والممارسات اليومية.

 

المصدر:

http://www.mentalhealthamerica.net/blog/risks-exercise-too-little-and-too-much-may-affect-psychological-health?&&.com&