فئات عليك الابتعاد عنها إن كنت تريد حياة سعيدة

04/7/2017

 

يعاني الكثير منا من بعض الأشخاص الذين يؤثرون سلباً فينا من الناحية النفسة، والذين هم في حقيقة الامر يشكلون عائقاً حقيقياً أمامنا، إلا أننا غالباً ما نحاول تجنب التحدث إليهم في هذا الشأن لكي لا نخسر علاقتنا وصداقتنا وأمور لعلها ترتبط بهذه العلاقات مثل وظيفة محددة.

ولكن ما هي الفئات التي تؤثر سلباً في صحتنا النفسية؟

الناقد

قد نملك الكثير من الناقدين في حياتنا، والنقد مختلف عن النصيحة، لذا؛ من المهم علينا ان ندرك الفرق بينهما، فالنقد يستطيع أن يعيق إنجاز عملك وعلاقاتك الشخصية، ونجدها أكثرنا صفة سلبية، ولكن من الممكن أن يتوقف الشخص عن النقد فهو ليس صفة دائمة بل يستطيع الشخص تركها، ويقوم الشخص الناقد عادة بانتقاد كل التفاصيل الصغيرة مثل التأخر لوقت بسيط أو شكلك أو معتقداتك أو أفكارك ويقوم بانتقاد كل الأمور الأخرى المتعلقة بذلك، ويطول الموضوع، ما قد يسبب لك الشعور بالفشل أو عدم القدرة على القيام بواجباتك بالشكل السليم.

العدواني السلبي

العدواني السلبي هو نوع من التعبير عن الغضب، ويقوم من يتصفون بالعدوانية السلبية عادة بتأخيرك عن موعد أو يتأخرون عليك ولا تعلم أبداً ما هي الرسالة التي يحاولون إيصالها بإنكارهم لمشاعرهم وبتعابيرهم التهكمية ومدحهم الساخر، ومثال على ذلك هو عندما تفعل أمر ما يغضب صديقك أو شريكك ولكن ليس لديك أدنى فكرة عن الأمر الذي أغضب الشخص الآخر ويرفض هذا الشخص أن يخبرك، وبدلاً من أن يخبرك بالأمر، يقوم بالتصرف بشكل غريب ويتجنبك ويعاملك بعدوانية، ويعني هذا أن الشخص لا يستطيع التواصل بشكل جيد ويستخدم العدوانية ضدك مما يشكل سلبية في حياتك.

النرجسي

يتصرف الشخص النرجسي كما لو كان هدية للكون، وأنه يعلم كل شيء وواثق من ذلك، ومهما فعلت لا يتوقف هذا الشخص عن النظر إليك كما لو أنك أقل منه وكما لو كان كل شيء وجد لينافس عليه ليكون الأفضل، وعادة ما يكون النرجسي غير مستعد للتسوية وتنقصه العاطفة ويريد أن يكون محور الاهتمام، وقد يفسد أي انجاز لك أو مناسبة لك لرغبته بتلقي المديح دائماً.

رافض التواصل

هنالك نوع من الأشخاص الذين يرفضون التواصل لتجنب مشكلة ما، ويسبب ذلك عادة شعوراً لدى الشخص المقابل بأنه لا يستحق التواصل ما يسبب له الغضب، وعادة، لا يعترف مثل هؤلاء الأشخاص بوجود مشكلة ويضع حاجز بينه وبين الغير وبهذا يصعب الحصول على علاقة ناجحة معه.

المعتل اجتماعياً

يعاني هذا النوع من الأشخاص من صفات معادية للمجتمع (مثل العدوانية أو العنف) وصفات سيكوباتية تتمثل في انعدام الشعور بالذنب والشفقة واستغلال الغير لمصالح شخصية، ويؤدي ذلك إلى علاقات مليئة بالتلاعب والاحتيال والاستغلال والتسلط وهذا أمر سيء جداً، وإذا شعرت أن هنالك شخص هكذا حولك، تأكد بأنه يؤثر سلباً في حالتك النفسية.

 

المصدر:

https://www.psychologytoday.com/blog/the-truisms-wellness/201611/5-types-toxic-people-you-need-out-your-life