الأثر النفسي لقلة النوم في رمضان

20/6/2017

نظراً لقصر المدة بين موعد الإفطار وموعد السحور، فإنه قد يلجأ البعض إلى البقاء مستيقظين في تلك الفترة على الرغم من ضرورة الذهاب إلى العمل لقضاء المزيد من الساعات دون نوم، الأمر الذي يؤثر سلباً في الصحة بشكل عام وفي الصحة النفسية بشكل خاص.

التأثيرات السلبية لقلة النوم في رمضان

فقدان القدرة على التركيز

الأمر الذي يؤثر في الأداء بشكل عام، مثل الأداء في العمل أو الدراسة، ومن الممكن أن يعرضك ذلك لخطر حوادث السير بسبب عدم القدرة على التركيز أثناء القيادة، أو حتى الحوادث أثناء العمل إن كان الشخص يعمل مع معدات وأجهزة خطرة.

التقليل من مستوى الذكاء

يؤثر النوم بشكل أساسي في التفكير والتعلم، وقلته تؤثر سلباً في مستوى التيقظ والتركيز والتحليل وحل المشكلات، كما تقلل من القدرة على تذكر الأشياء.

زيادة فرص الإصابة بالأمراض البدنية

تعد قلة النوم من أحد عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب مثل النوبة القلبية وفشل القلب وعدم انتظام نبضات القلب بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية والسكري.

زيادة فرص الإصابة بالاكتئاب

تعزز قلة النوم من أعراض الإصابة بالاكتئاب، لكن التغلب على مشكلة عدم النوم يحسن بشكل كبير من التعافي من أعراض الاكتئاب.

التأثير سلباً في قوة الذاكرة

تؤثر قلة النوم في وظائف الدماغ في الأجزاء المسؤولة عن الذاكرة مما يجعل الشخص أقل قدرة على تذكر المعلومات والمواقف والأحداث ويجعله أكثر عرضة للإصابة بالزهايمر على المدى البعيد.

فقدان القدرة على اتخاذ القرارات السليمة

تضعف قلة النوم من القدرة على تفسير المواقف مما يؤثر سلباً في القدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة لأنه قد لا يتمكن الشخص من استيعاب المواقف والأحداث كما ينبغي.

المصدر:

http://www.webmd.com/sleep-disorders/features/10-results-sleep-loss#3