مرضى التلاسيميا والاكتئاب والقلق

8/5/2017

 (اليوم العالمي للتلاسيميا)

يؤثرالاكتئاب والقلق في العديد من الأشخاص حول العالم، وخاصةً المصابين بأمراض الدم مثل التلاسيميا، فهم يعدون عرضة للإصابة بهما أو أحدهما، ولايزال السبب مجهول إلى وقتنا هذا.

 

ومن الملاحظ بأن الكثير من الأشخاص يتجاهلون بعض أعراض الاكتئاب،مما يصعب التشخيص وخاصة المصابين بالأمراض المزمنة مثل التلاسيميا وغيره.

 

وحول ارتباط الإصابة بالتلاسيميا مع الاكتئاب، فقد قام علماء في تركيا بدراسة الاكتئاب لد مرضى التلاسيميا في عينة من 53 مريض تلاسيميا و53 فرد سليم، وأظهرت دراستهم أن أعراض الاكتئاب كانت أكثر لدى مرضى التلاسيميا وظهر أن 32% من المرضى يعانون من أعراض اكتئاب حادة مقارنة بـ1,9% لدى المجموعة السليمة، وتظهرهذه المعلومات أن مرضى التلاسيميا حتماً عرضة أكثر للاكتئاب.

 

لماذايسبب التلاسيميا الاكتئاب عادة؟

يعد المصابين بالأمراض المزمنة أكثر عرضةً للإصابة بالقلق والاكتئاب مقارنة بمن لا يعاني منها، وقد يعود ذلك إلى ارتفاع المشاعر مثل مشاعرالخوف والقلق لدى هؤلاء المرضى، والتي بدورها تعزز من فرص الإصابة بالاكتئاب.

 

إضافة إلى ما سبق، فإن للعبء الناتج عن التعامل مع المرض بشكل يومي أثر كبير كما هو الحال لمعرفة المصاب حقيقة أن المرض سيرافقه طوال حياته، حيث يتطلب مرض التلاسيميا الوراثي علاج طويل المدى وقد يكون هذا معقد مما يرهق المصاب نفسياً وبهذا يكون عرضة أكثر للاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والقلق.

 المصدر:

https://www.wissh.net/wissh-research/depression-anxiety-thalassemia/