هل تعلم أن المشي يحسن من مزاجك؟

30/4/2017

المشي ... ما يعني وضع قدم أمام الأخرى، يعد من محسنات المزاج الفعالة والقوية جداً، بغض النظر عن المكان الذي تمشي فيه أو السبب الذي تمشي من أجله، وذلك وفق دراسة نشرت مؤخراً في صحيفة "Emotion" 

من المعروف أن التمارين الرياضية، بما فيها المشي المعتدل، ترتبط بتحسين المزاج، فقد اكتُشِفَ أن المشي خارج المنزل في بيئة تتميز بالطبيعة الجميلة يعد مفيداً جداً. 

أشارت الدراسة الحديثة إلى أن المشي يملك هذ التأثير حتى وإن لم نكن نتوقع أن هذا النشاط سينعكس إيجاباً بأي طريقة علينا، أو إذا كنا نشعر بالملل أثناء المشي أو مشغولو الذهن بأمر مثير للقلق.

ومن الممكن أيضاً أن يحسن المشي من الحالة النفسية حتى وإن كنت تمشي داخل المباني مثل الأسواق التجارية الضخمة أو المكتبات.

قام علماء نفس من جامعة سينت زتفيير وجامعة ولاية آيوا الأمريكية بإجراء دراسة غي اختبارين. جرى الاختبار الأول على ما يعادل 232 طالب، حيث طُلب منهم قضاء 12 دقيقة بصمت داخل مباني الجامعة إما بالمشي أو بالجلوس لمشاهدة عرض معين، أما بالنسبة للاختبار الثاني فقد جرى على 93 طالب طُلب منهم قضاء 12 دقيقة في التجول للنظر في التصميم الداخلي للمبنى الأمر الذي لم يكن ممتعاً إما بالمشي أو بمشاهدة عرض خاص بذلك.

بينت نتائج الدراسة أن الطلاب الذين قاموا بجولة حول مباني الجامعة مشياً على الأقدام في الاختبارين كان لديهم مزاج أفضل، وتمكنوا من وصف المباني بطريقة أفضل

 

المصدر :

https://www.minnpost.com/second-opinion/2016/10/walking-lifts-our-mood-no-matter-where-or-why-were-doing-it-study-finds?&&.com&