هل للتطعيمات علاقة بالاضطرابات النفسية؟

الأسبوع العالمي للتحصين

24/4/2017

كشفت #دراسة أمريكية حديثة عن وجود رابط ما بين الإصابة بالاضطرابات النفسية العصبية مثل الوسواس القهري والتطعيمات بشكل عام.

وكان علماء في جامعة بيل قد قاموا باستخدام قاعدة معلومات طبية بهدف التعرف ما إن كانت التطعيمات آمنة من ناحية الاضطرابات النفسية، وذلك من خلال دراسة الرابط بين تطعيمات معينة وبعض الاضطرابات النفسية العصبية في الأطفال من 6 إلى15 سنة.

 ووجد أنه تم تشخيص 20% من الأطفال الذين تلقوا أنواع تطعيمات محددة بفقدان الشهية، وكان هناك أعداد أكبر من الأطفال المُتلقين للتطعيمات وتم تشخيصهم بالوسواس القهري واضطراب القلق واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط بعد التطعيم بثلاثة أشهر.

ولكن، وجدت الدراسة أيضا أن هناك احتمال أكبر في أن يكون هناك علاقه بين التطعيمات وخفض معدلات الاكتئاب والاضطراب ذو القطبين وهذا أمر جيد.

ويرى العلماء أنه يجب أن يتم تطبيق الدراسة على عينات أكبر لإثبات ما إن كان حقاً هنالك رابط بين التطعيمات وبعض الاضطرابات النفسية العصبية. 

ولا تدل المعلومات التي وجدها العلماء على أن التطعيمات حتماً خطرة لأنها تحتاج المزيد من الدراسات، بل تفتح الباب لدراسات في هذا المجال للتأكد من أن التطعيمات التي يتلقاها الأطفال آمنة.

 

المصدر:

http://yaledailynews.com/blog/2017/02/21/vaccines-linked-to-mental-disorders-by-yale-study/