هل أنت متفائل؟ .. صفات تجيبك على ذلك

19/4/2017

عندما تواجهنا قضية ما، فإننا نراها من جوانب متعددة، وهنا لكل منا طريقة في التفكير، قابلة للتغيير من قضية إلى أخرى، لذا؛ قد يرى أحدهم أمراً بأنه إيجابي، فيما يراه آخر بأنه قمة في التعاسة، ما يسبب له العديد من المشاعر السلبية.

 

ومن الأمور الأساسية التي يمكن لها أن تحدد مقدار سعادة الشخص هي أن أي إنسان قادر على تحديد الطريقة التي يريد أن يفكر فيها، فيمكنك اختيار التفكير الإيجابي ورؤية الأشياء الجميلة من حولك، ويمكنك أيضاً اختيار التفكير السلبي ورؤية الأشياء السلبية فقط من حولك.

 

 وعندما نتحدث عن الشخص المتفائل، فإننا نعني الشخص الذي اختار التفكير الإيجابي، وهو شخص يتمتع بعدة مزايا، فما هي هذه المزايا؟

 

تذكُّر النِعم باستمرار

في الوقت الذي يتذمر فيه الكثيرون حول الأمور التي تجري من حولهم، يتذكر المتفائل النِعم التي أنعمها الله عليه، وهو بذلك يمتلك الشعور بالسعادة لما يملكه ولا يشعر بالإحباط بسبب الأمور التي لا يمتلكها.

 

استغلال الفرص مهما كانت

يحرص المتفائل على استغلال أية فرصة تأتي في طريقه، فهو يعتبرها طريقة للتطور ولزيادة الشعور بالسعادة وينظر دائماً إلى الصورة الأكبر، ويرى الاحتمالات الإيجابية.

 

الإيمان بالقدرات الذاتية

على عكس البعض الذين يشككون دائماً بقدراتهم، يؤمن المتفائل بأن يمتلك القدرة على القيام بأي شيء وهو يسعى دائماً إلى التطور والتقدم، فهو مؤمن بحدسه وقدراته، في كل ما يقوم به من نشاطات يومية.

 

الإيمان بقدرات الآخرين

يمتلك المتفائل القدرة على إلهام الآخرين حتى يصلوا إلى أعلى مستوى، فهو يرى محاسن الآخرين والتي غالباً ما يصعب على الآخرين رؤيتها في أنفسهم، ويحب المتفائل تشجيع جميع الأشخاص من حوله نحو التقدم إلى الأفضل.

 

استخدام الحوار الذاتي الإيجابي

لا يسمح الشخص المتفائل للظروف الصعبة في أن تغير من حالته النفسية، أو من نظرته تجاه ذاته، بل يحاول أن يتحدث إلى ذاته بعبارات إيجابية للتعبير عن الأمل وللتشجيع على القيام بالمواقف الإيجابية.

 

تحويل الغيرة من الآخرين إلى أداة للنجاح والتقدم

يتعرض الجميع إلى مشاعر الغيرة أحياناً، لكن في الوقت الذي يحترق فيه البعض من نار الغيرة، يسعى المتفائل إلى تطوير ذاته لأنه يعلم بأنه يمتلك القدرات الكافية التي يمتلكها الآخرين، فهو يستخدم الغيرة كأداة تحفيز للتطور والنجاح.

 

ومن خلال قراءتك للنقاط السابقة، اطرح على نفسك الأسئلة التالية: هل أنا شخص متفائل؟ وهل أمتلك واحدة أو أكثر من الصفات السابقة؟

 

المصدر:

http://www.lifehack.org/articles/communication/9-things-optimists-differently.html