كيف نتمكن من التحكم بتصرفاتنا عند شعورنا بالغضب؟

16/3/2017

من منا لم يندم على لحظات لم يتمكن فيها من السيطرة على شعوره بالغضب؟

قد نقترب من أحلام كنا ننتظرها كثيراً، ولكن لحظة غضب تفقدنا تلك الأحلام، قد نخسر الآخرين من حولنا نتيجة غضبنا وتسرعنا، قد نخسر المال والحفاظ على الأسرة نتيجة الشعور بالغضب، وفي حقيقة الامر أننا ندرك حقاً مدى تأثير الغضب، إلا أننا نفتقد إلى القدرة على السيطرة على أنفسنا عند الشعور بالغضب.

 

ما سبق قد يعيد لأذهاننا مواقف عديدة، تحفزنا على التعامل مع الغضب بشكل أفضل، لذا؛ نقدم لكم اليوم سبلاً تساعدكم على التعامل مع الغضب والتحكم به.

 

الاسترخاء

أولى طرقنا للتحكم بالغضب هي الاسترخاء، ومن أهم تقنيات الاسترخاء وأبسطها التنفس بعمق، وذلك من خلال الخطوات التالية:

 

تنفس بعمق من الحجاب الحاجز الذي يفصل بين الصدر والبطن.

كرر كلمة تجلب لك الشعور بالراحة ببطء أثناء ذلك.

استخدم خيالك وتخيل مكان يريحك من ذاكرتك أو مخيلتك.

قم بأداء تمارين غير مجهدة وبطيئة مثل اليوغا لاسترخاء العضلات.

 

إعادة بناء الإدراك

المقصود هنا تغيير طريقة تفكيرك، فربما تفكر بأن كل شيء سيء إذا حصل أمر ما لك، ولكن عندما تعيد بناء إدراكك ستفكر بأمور أكثر إيجابية إن حصل أمر سيء وتكرر عبارات مثل "حسناً، هذا أمر سيء ولكنها ليست نهاية العالم"؛ وهذه بعض الطرق التي تساعدك:

 

تجنب استخدام العبارات السلبية.

ركز على أهدافك وليس الموقف الذي يغضبك.

كن منطقاً لأن الغضب يصبح تصرف غير منطقي بسرعة.

 

تواصل أفضل

يصبح العديد منا سيئين في التواصل عندما نكون في لحظة غضب، ولكن من المهم أن يكون الشخص سهل التواصل عندما يتجادل مع أحدهم لأنها أفضل طريقة لتجد حل للمشكلة ولتخفف من حدة غضبك، وعليك أن تستمع للشخص الآخر حتى إن كان يوجه لك النقد، فذلك يسهم في إيصال وجهات النظر وإيجاد الحلول.

 

حس الفكاهة

يساعد استخدام حس الفكاهة على الحد من الغضب بطرق عديدة، من الممكن أن تتخيل أمور مضحكة عندما تكون في ضغط العمل أو أن تتذكر أمر مضحك حصل مع الشخص الذي تتجادل معه، وتعتمد هذه النقطة على ما تعتبره أنت مضحك فحس الفكاهة يختلف من شخص إلى آخر.

 

تغيير البيئة

خذ إجازة وابتعد عن مسببات القلق والضغط في حياتك لبعض الوقت.

فكر في التوقيت الذي تكون فيه غاضباً أكثر مثل الليل عندما تكون متعب وتجنب أي أمر يغضبك بهذا الوقت.

تجنب ما يجعلك تغضب قدر الإمكان في المنزل أو العمل أو الشارع.

 

الأخصائي النفسي

عندما تكون مشكلة الغضب معقدة، ومن الصعب التعامل معها، يمكنك زيارة أخصائي نفسي ليساعدك على التعامل مع المشكلة.

   

 

المصدر:

http://www.apa.org/helpcenter/controlling-anger.aspx