كيف تتعايش نفسياً مع مرض الجلوكوما؟

 13/3/2017

يعاني ما يقارب 4.5 مليون شخص حول العالم من العمى بسبب الإصابة بالجلوكوما.

 

تعريف الجلوكوما

يعرف بالماء الأزرق وهي حالة تصيب العين عندما يتلف العصب البصري الذي يصل بين العين والدماغ، الأمر الذي قد يؤدي إلى فقدان البصر إن لم يتم الكشف عنه مبكراً.

 

أعراض الجلوكوما

ضبابية الرؤيا

الشعور بألم في العين أو الرأس

التعرض للغثيان والتقيؤ

ظهور ألوان قوس القزح حول الأضواء الساطعة

فقدان الرؤية المفاجئ

 

مريض الجلوكوما وشعوره بالاعتمادية على نفسه

قد يجد المصابين بالجلوكوما صعوبة في القيام بالنشاطات اليومية، فقد يصبحون أكثر اعتمادية على غيرهم الأمر الذي يؤثر في حالتهم النفسية، فكيف يمكن للمصاب التعامل مع هذا الشعور؟

إليك أهم النصائح:

 

لا تتردد في طلب المساعدة من الأشخاص المقربين إليك، فهناك الكثيرون الذين يرغبون بمساعدتك.

 

كن واضحاً فيما يتعلق بتحديد الأمور التي تحتاجها والتي تريدها.

 

حاول أن تكون أكثر إيجابية في التعامل مع المواقف المختلفة.

 

امتلك روح التحدي فيما يتعلق بمواجهة التحديات.

 

كيف تتجنب القلق حول الخوف من فقدان البصر؟

على الرغم من أنه لا يوجد هناك علاج للجلوكوما، إلا أن العلاج يركز على توقف فقدان البصر أو التأخير من حدوثه، لذا؛ يتوجب عليك الإسراع بالعلاج من قبل طبيب عيون مختص، واتباع جميع التعليمات والتدابير التي قد تحد من فقدان البصر كتناول الأدوية في مواعيدها. وإليك أهم الخطوات التي عليك اتباعها:

حاول أن تجعل مواعيد الأدوية مرتبطة بممارساتك الروتينية مثل مواعيد الاستيقاظ أو تناول الطعام.

 

احرص على وضع أدويتك في مكان يمكنك رؤيته في البيت حتى تتذكر مواعيد أدويتك.

 

أخبر طبيبك عن المضاعفات الجانبية للأدوية حتى يغير لك نوع الدواء أو الجرعة لكن لا تتوقف عن تتناول الدواء ولا تغير من الجرعة دون استشارة الطبيب.

 

المصدر:

http://www.nhs.uk/Conditions/Glaucoma/Pages/Introduction.aspx https://www.sciencedaily.com/releases/2011/04/110411083946.htm 
http://www.brightfocus.org/glaucoma/quality-of-life https://www.glaucoma.org/GRF_Understanding_Glaucoma_EN.pdf