كيف تتحدّث إلى المريض النفسي؟

30/5/2016

 

يلعب التواصل دورا مهما في تحسين حالة المريض النفسي، على عكس العزلة التي تدفع المريض النفسي إلى نفق من الإحباط وفقدان الأمل، لكن لا بد أن تكون هناك بعض الضوابط والأسس التي تحدد كيفية التحدث إلى المريض النفسي، بحيث يسهم التحاور معه في التعافي بشكل أسرع دون إحداث أي تأثيرات سلبية.

 

الأمور التي يجب تجنبها عند التحدث مع شخص يعاني مشكلة نفسية

قد يُحدث البعض تأثيرا سلبيا دون قصد في المريض النفسي عند التحدث إليه بدلا من التحسين من حالته، وذلك من خلال التحدث إليه في أمور خاطئة، مثل:

 

"إنك تملك كل ما يمكنه أن يساعدك على التحسن"

تشعر هذه العبارة المريض بأنه لم يبذل الجهد الكافي من أجل التحسن، إضافة إلى أن هذا الأمر قد لا يكون صحيحا في الواقع من منظور المريض على الأقل.

 

"لماذا لا يمكنك أن تعمل؟"

تؤدي هذه العبارة إلى جعل المريض يشعر بأنه شخص غير جاد ويختلق الأعذار حتى لا يبذل ما في وسعه من أجل العمل، الأمر الذي قد يعزز الشكوك نحو ذاته.

 

"عليك أن تلهي نفسك عن المرض بالانشغال بأمور مختلفة"

لا يساعد تجاهل المشكلة أو المرض النفسي على التعافي أبدا، بل إنه يزيد من سوء حالة المريض، حيث إن على المريض مواجهة المرض من خلال العلاج وليس من خلال تجاهله.

 

"يمكنك التغلب على مشكلتك، فالجميع يمر بهذه المشاعر أحيانا"

صحيح أن الجميع يمر بمجموعة من المشاعر السلبية كالحزن مثلا، لكن ما يعانيه المريض النفسي ليس مجرد مشاعر حزن أو قلق طبيعي، وإنما قد يكون في حالة من فقدان الأمل الشديد دون قدرة على إيجاد حل أو قد يعاني نوبة هلع تتجاوز كونها مشاعر قلق عادية.

 

الأمور التي ينصح بالتحدث بها مع المريض النفسي

 

يمكنك أن تلعب دورا مهما في علاج المريض النفسي من خلال تحاورك وتواصلك معه بشكل سليم، فمن أهم الأمور الواجب عليك الحديث بها مع المريض النفسي ما يلي:

 

"جميعنا نحبك"

تظهر هذه العبارة أنك مهتم بالشخص بشكل كبير على الرغم من المرض النفسي الذي يعانيه، كما أن هذه العبارة تذكره بمدى أهميته بالنسبة للأشخاص المحيطين به.

 

"ما الذي يمكنني فعله للمساعدة؟"

تبين هذه العبارة أنك فعلا تريد أن تقدم المساعدة للمريض بالطريقة المناسبة التي يحتاج إليها تماما.

 

"أعلم أن ما تعانيه صعب"

تشعر هذه العبارة المريض بأنك تعترف بمشاعره وبأهميتها ولا تنكرها، بدلا من قول عبارات تبين أن مشاعره غير مهمة أو أنها وهمية.

 

"سأكون بجانبك دوما"

يشعر المريض النفسي أحيانا بالخوف من العزلة أو من ابتعاد الأشخاص المحيطين بسبب حالته، لكن هذه العبارة تعيد إليه الشعور بالأمان والدعم، وأن الأشخاص المقربين سيكونون دائما بالقرب منه.

 

"تمتلك القوة لتجاوز ما أنت فيه"

تشجع هذه العبارة المريض على التعافي بشكل أسرع؛ لأنها تزيد من ثقته بنفسه ومن تقديره لذاته ورغبته في تخطي ما يمر به من مشكلات.