القلق في الأطفال وتأثيره في مهارتين عاطفيتين في فترة الرشد

 26/2/2017

أثبتت دراسة أمريكية أنه عندما يعاني الأطفال من القلق، تقل قدرتهم على الشعور بالحماس والرضا عند الوصول إلى سن الرشد، ولهذا يعتبر القلق في بداية الحياة من عوامل خطر الإصابة بالاكتئاب، وهناك دراسات كثيرة تثبت أن الأطفال الذين يعانون من تجاهل العائلة وإساءة التعامل، لديهم احتمال أكبر بالإصابة بالاكتئاب بعد الكبر.

وقامت هذه الدراسة بمتابعة 106 مشارك ما بين 11 سنة و15 سنة، وقاموا بإجراء مسح للدماغ كل سنتين لإيجاد أي فرق، وقام العلماء أيضاً بسؤال المشاركين عن مشاعرهم ومزاجهم وما إن كانوا يمرون بأي تجاهل أو إساءة تعامل، وركز الباحثون على المخطط البطني وهو جزء في الدماغ مهم للشعور بمشاعر إيجابية والتمتع بالتجارب الجيدة؛ واكتشفت الدراسة أن النشاط المنخفض في هذا الجزء متصل بالاكتئاب.

 

وتكمن أهمية هذه الدراسة في معرفة أثر القلق الذي يعاني منه بعض الأطفال والمراهقين في إصابتهم بالاكتئاب لاحقاً في الحياة، فمن المهم أن تتعلم العائلة تأثيرها في صحة طفلهم النفسية في المستقبل.

 

المصدر :

http://www.spring.org.uk/2015/11/two-emotional-skills-which-are-blunted-by-early-life-stress.php