كيفية التعامل مع القلق والحد من تأثيراته

19/2/2017

يؤثر فينا القلق بطرق متعددة، جسدياً ونفسياُ وبمستويات عدة مختلفة، وأثبتت بعض الدراسات أن القلق أمر إيجابي في بعض الأحيان، حيث إنه يعزز من تركيزنا لنؤدي بشكل أفضل، ولكن، القلق مفيد فقط إن كان لفترة قصيرة المدى، وقد يساهم القلق طويل المدى في الإصابة بأمراض مثل أمراض القلب والاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والقلق.

 

ما هو تعريف القلق؟

هو شعور ينتاب الفرد، يتمثل بمواجهته لضغوطات كبيرة، وقد تكون تلك الضغوطات ناتجة عن مشاكل في العمل أو مشكلة مع العائلة والأصدقاء أو مشاكل مالية وغيرها.

 

الأعراض الجسدية

تشير الدلالات التالية إلى التعرض للقلق:

 

مشاكل في النوم.

التعرق كثيراُ.

تغير في الشهية للطعام.

صداع.

آلام في العضلات.

غثيان.

عسر هضم.

دوار.

وتظهر هذه الأعراض بسبب هرمونات القلق التي تندفع في الجسد، ما يزيد نبض القلب ويقلل جريان الدم إلى المعدة.

 

التأثير السلوكي والعاطفي

قد تعاني من مشاعر مختلفة بسبب القلق ومنها:

 

الانزعاج بسهولة.

انخفاض الثقة بالنفس.

العصبية.

عدوانية جسدية أو لفظية.

 

التعرف إلى علامات القلق

هنالك بعض الأعراض التي تدل أنك تعاني من القلق، ومنها:

 

الشعور بالقلق والتوتر دائماً.

صعوبة في التركيز.

تغيرات في المزاج.

الانزعاج بسهولة أو العصبية.

صعوبة في الاسترخاء.

اكتئاب.

قلة الثقة بالنفس.

تغيرات في الشهية للطعام.

اللجوء للتدخين أو الكحول أو المخدرات.

آلام في العضلات.

 

خطوات لاتخاذها عند الشعور بالقلق

كن واعياً بكون القلق مشكلة لديك.

حدد المسببات التي تشعرك بالقلق.

الق نظرة على حياتك وأسلوبك.

 

خطوات لحماية نفسك من القلق

حافظ على نظام غذائي صحي.

كن واعياً بمشاكل التدخين وغيره لديك.

مارس الرياضة.

خذ وقت راحة من مسؤولياتك.

كن يقظاً دائماً.

احصل على قسط كافٍ من النوم.

لا تقسو على نفسك.

 

لا تخجل من طلب المساعدة إذا شعرت أنك فقدت السيطرة أو أنك مكتئب وقلق جداً، من الممكن أن تخبر عائلتك أو أن تزور طبيب نفسي لمساعدتك على التعامل مع القلق ومشاكلك بطريقة سليمة.

 

المصدر:

http://www.mentalhealth.org.uk/publications/how-manage-and-reduce-stress?utm_source=Master+list&utm_campaign=ce3ece4019-EMAIL_stressawareness_02112016&utm_medium=email&utm_term=0_7891834c2a-ce3ece4019-330829561