سؤال : ولدي عمره 9 سنوات كثير يبول بالليل وهو نايم

الإجابة : التبول اللاإرادي من اكثر الاضطرابات شيوعاً في مرحلة الطفولة وقد يمتد لأعمار متأخرة عند البعض ويعني عدم قدرة الطفل على السيطرة على مثانته فلا يستطيع التحكم في انسياب البول .فإذا تبول, الطفل في فراشه اثناء نومه سمي تبولاً ليلياً واذا تبول اثناء لعبه او جلوسه او وقوفه سمي تبولاً نهارياً ,العلاج يبدأ بعد معرفة الاسباب واجراء فحوص طبية للتأكد ان كان هنالك التهابات او ارتخاء في عضلات المثانة وبعد اجراء الفحوصات والتأكد من سلامة طفلك طبياً ,يكون السبب نفسي سلوكي اما نتيجة لتأخر الام في تدريب طفلها على التواليت ,او القلق والخوف عند الطفل ,و لا يعد تبول الطفل لاإراديا حتى سن الخامسة مشكلة و لا يعد تبليل الطفل لفراشه وملابسه مرات قليلة مشكلة مالم يتكرر العرض .كما نود ان نذكر ان العوامل الوراثية تلعب دور في عملية التبول فالطفل يرث هذا السلوك اذا احد من ابويه كان يعاني في طفولته من التبول اللاإرادي ,اما العلاج السلوكي يتضمن : تخفيف السوائل قبل النوم على الاقل بساعتين ,ايقاظ الطفل اثناء النوم بمعدل كل ساعتين او ثلاثة اول اسبوع ,وزيادة المدة الزمنية تدريجياً ,مكافأة الطفل في كل مرة لا يتبول فيها من خلال وضع جدول في غرفته مما يعزز دافعيته ويخفف من القلق او التوتر لديه ,تجنب العقاب او التهديد لان ذلك يعمق من المشكلة ,المباعدة اثناء النهار في المدة الزمنية عند ذهابه للحمام لتعويد عضلات المثانة على الضبط الذاتي ,تجنب استخدام الاطعمة التي تحتوي على سكر كثير وايضا ملح كثير ,عدم مقارنة الطفل بإخوانه وتشجيعه بلغة محببة بعيدة عن التهديد والعصبية, تعزيز ثقته بنفسه من خلال الكلام الإيجابي ,كما يمكن الاستعانة ببعض الادوية النفسية لكن ينبغي ان تكون تحت اشراف طبيب نفسي متخصص. نتمنى لكم حياة سعيدة