ارشيف الاستشارات الالكترونية

اعاني من قضم الاظافر ...

قضم الاظافر وغيرها من السلوكيات السلبية هي تعتبر عاده سلوكية مكتسبة ومتعلمة منذ الطفولة وقد تستمر مع الفرد حتى في رشده ,وهي في الاغلب نتيجة للتوتر والقلق ,او المخاوف ,وتزداد كلما تعرض الانسان لضغوطات خارجية كالامتحانات او اي حدث يجعله يتوتر ويحول هذا التوتر على شكل سلوك فيقوم بقضم الاظافر مما ينتج عنه تشويه لشكل الاظافر اضافة الى العرضة للالتهابات ,العلاج يكمن في الدرجة الاولى بحل الصراعات النفسية التي يعايشها الشخص من خلال العلاج النفسي السلوكي المعرفي والمراقبة الذاتية ,والتوقف التدريجي ,والعلاج بالتنفير وهذه العلاجات فعالة اذا امتلك الشخص الارادة وفي الاعمار الكبيرة لابد ان يكون الدافع داخلي على عكس الاطفال ,تحتاج ايضا الى علاج معرفي لتغيير الافكار والاتجاهات التي يحملها عن نفسه والبيئة المحيطة ,لان الافكار السلبية هي التي تنعكس على السلوك والمزاج , هنالك عدة علاجات منها ما هو دوائي لتخفيف التوتر والقلق ,اضافة للعلاج السلوكي كما ذكرنا ,كما لابد من ايجاد سلوك بديل منافس للقضم وأكل المخاط , بمعنى ان يلهي الشخص نفسه بسلوك اخر منافس ومغاير لسلوك القضم ويردد في نفسه عبارات لن اقضم اظافري ,تأخير الاستجابة او ابطائها كفيل بأنهاء السلوك بمعنى اذا اتته الرغبة في القضم عليه ان يقول في نفس سأستجيب بعد 10 دقائق وهكذا وبعدها تزيد المدة الزمنية , واذا كانت الحالة شديدة يمكن استخدام اساليب منفرة , كوضع مواد ذات طعم مر , او مقزز , وليس لها اعراض صحية و ويمكن عن طريق الصيدليات ايجاد مثل هذه المواد , وهذا سينهي هذا السلوك. والمهم ان يكافئي نفسه في كل مرة يمتنع عن القضم لأنه سيشكل لك الدافع في الاستمرار للتخلص نهائيا من هذه العادة ، نتمنى لكم حياة سعيدة

شخصت بالسرطان منذ عامين تقريبا لدي العديد من المخاوف من مرضي، كيف اتخطها؟

ان شعورك بالخوف والقلق والتوتر هو شعور طبيعي نتيجة اصابتك بالسرطان ، لكن لو ازدادت عليك الاعراض ، واعاقت من مهامك الحياتية والوظيفية ، ننصحك بزيارة طبيب نفسي للتشخيص الدقيق وصرف الدواء المناسب ، كذلك ننصحك بالمحافظة على اسلوب حياتك المعتاد ، تواصل مع اشخاص مصابين بالسرطان ، او كن احد الاعضاء في الجمعيات المتخصصة ، حارب وارفض جميع المعتقدات الخاطئة عن المرض ، ثقف نفسك حول مرضك ، فكر بطريقة ايجابية حول نفسك ، تفاءل بالشفاء ، خذ كفايتك من النوم ، تنفس بعمق ومارس فن الاسترخاء العضلي والتأمل ,مارس هواية جديدة ، انتبه الى غذائك ونوعيته لا تجهد نفسك بالعمل ولا بالتفكير، نتمنى لك الشفاء التام

ما أسباب مشكلة النعاس والنوم وقت المذاكرة؟ وما العلاج؟ مهما هيئت نفسي للمذاكرة لا استطيع ، وكيف أحب المذاكرة خصوصا وإننا مقبلين على اختبارات نهائية.

فترة الاختبارات هي فترة مؤقته ، نحتاج فيها لبذل جهد مؤقت وصبر وكفاح وتحقيق طموح واهداف ، كما نحتاج فيها الى طرد أي فكرة سلبية قد تسيطر على ادمغتنا كفكرتك بأنك مهما فعلتي من تهيئة جو مناسب للمذاكرة لن تذاكري ، هذه فكره سلبية ويجب عليك طردها من عقلك ، تعتبر المسؤولية هي قدرة الانسان على ان يلتزم بما لديه من مهام حياتيه والقدرة على أن يفي بذلك الالتزام من خلال بذل الجهد ,ولاشك المسؤولية تسبب عبئ على الشخص نتيجة الالتزام الذي يقطعه على نفسه وامام الاخرين ,لكن بترتيب تلك المسؤوليات يمكن ان يخفف من ذلك العبء وبالتالي يمكن ان تحقق الاهداف او المسؤوليات التي تناط بها وتفي بالتزامك ،عليك من اجل القيام بمسؤولياتك ان تكوني واثقه من نفسك وقدرتك على تحمل المسؤولية وترتيب مهامك، من ثم البدا بتحمل المسؤولية تدريجياً ومع الايام سوف تستطيعين القيام بواجباتك والتزاماتك تجاه نفسك ومذاكرتك . حاولي أن تجعلي ثقتك بنفسك عالية , لا تهملي أبداً غذاءك، واحرصي على أخذ فترات منتظمة للراحة أثناء الدراسة بغية الترويح عن النفس ، وتجديد الطاقة والنشاط ، وتحفيز الذاكرة على الاستمرار في الدراسة ، ومواصلة بذل الجهد بحماس ورغبة . النوم باكراً ليلة الامتحان ليكون ذهنك صافياً وعقلك منظماً وذاكرتك قادرة على التركيز, وذلك بعد مراجعة بسيطة للمادة التي ستؤدي الامتحان بها في اليوم الثاني , وابتعدي عن السهر والذهاب للامتحان دون اخذ فترة كافية من النوم ، استيقظي باكراً , وتناولي فطورك فهذا ضروري ، واحرصي على غذاءك فالحرمان من الغذاء يؤثر سلباً على عمليات الحفظ والتذكر وتنظيم الأفكار , نتمنى لك التوفيق

عندي طفلي يسرق مني فلوس

السرقة سلوك مكتسب من البيئة ، وقد تترافق مع السرقة (الكذب) في بعض الاحيان وهما بالعادة سلوكان مترابطان مع بعضهما البعض ,والسلوك بالعادة له هدف ,فلا يوجد سلوك من فراغ ,فالطفل اما يريد ان يلفت الانتباه له ,او يريد الحصول على اشياء ,او الهروب من المهمات , فنمط التربية المتبع هو الذي يشكل سلوك الاطفال الايجابي والسلبي , فالدلال الزائد او القسوة المفرطة ,او الحماية الزائدة , او التمييز في المعاملة بين الابناء كلها عوامل تشكل سلوكيات الاطفال ,فالطفل ربما لم يتعلم كيفية طلب الاشياء وبالتالي يحاول الحصول عليها من خلال السرقة وبالطبع سيبرر سلوكه بالكذب خوفاً من العقاب او اللوم ,لذا ينبغي الحزم في التعامل مع الطفل ,توضيح السلوك الصحيح من الخاطئ اثابة السلوك الحسن وعقاب السلوك غير المرغوب كما ينبغي ان يكون العقاب او التعزيز فوري بعد حدوث السلوك , التعامل بحزم لكن دون قسوة ,تجنب العقاب الجسدي وتوجيه العقاب نحو سلوك الطفل وليس شخصه , تعويد الطفل على قول الصراحة واذا تكلم بالصراحة والصدق فأعطه وعد بأنك لن تعاقبه لكن على شرط ان لا يكرر السلوك , علمه ان يطلب الاشياء التي يريدها بطريقة مباشرة ,عززي الحوار ,وقل له اذا كان ما يطلبه يمكن تلبيته ستلبيه له , ضع خطة سلوكية مكتوبة او عقد سلوكي بينك وبينه يتضمن قول الصدق , طلب الاشياء بطريقة مباشرة ,الاستئذان عند طلب الاشياء او اخذها من الاخرين ,عزز لديه مفهوم الملكية الشخصية , كما عليك ببحث المشكلة بطريقة لبقة مع مدرسيه او المرشد التربوي في المدرسة ,لأنه يمكن ان تعلم هذا السلوك في المدرسة ، ورأى احد زملائه يكذب او يأخذ اشياء من الاخرين ,فعندما تكون كل البيئات المحيطة بالطفل مضبوطة سيتعدل سلوكه ,المهم الثبات في التعامل معه ,عدم اطلاق كلمات مباشرة عليه مثل انت كاذب او سارق لأنها ستعزز من المشكلة السلوكية لديه , الانتباه لنبرة صوتك وكلامك مع طفلك ,كن قدوة في كلامك افعالك ,عزز لديه الثقة بالنفس والصدق في القول والفعل ,وينبغي تعامل شخص واحد معه لان تعدد مصادر التربية يمكن ان يشتت الطفل ويزيد من المشكلات السلوكية نتمنى لكم حياة سعيدة

كيف اتعامل مع المصاب بمرض النهام العصبي؟ صديقتي تعاني منه من بعد وفاة والدتها وكانت مصابة بالسمنة

الشره العصبي او النهام العصبي هو انشغال دائم بالأكل ، ونوبات متكررة من النهم والأكل يلتهم فيها المريض كميات ضخمة من الطعام في فترات قصيرة من الوقت ، يحاول المريض مقاومة زيادة الوزن المترتبة على الطعام بواحد اواثنين من الأساليب التالية : افتعال القيء او سوء استخدام الملينات ، فترات متراوحة من التجويع ، استخدام عقاقير مهبطة للشهية ، تحدد المريضة لنفسها وزنا شديد التحديد اقل من وزنها السابق للمرض ، قد يصاحب المرض فترة من انقطاع الطمث ، ننصح بزيارة الطبيب النفسي للتقييم والتشخيص الدقيق ووضع الخطة العلاجية المناسبة ،كما يساعد العلاج المعرفي السلوكي المرضى في التعرف على الأفكار المشوهة لديهم حول أنفسهم وغذائهم ثم تغييرها ، ايضاً ننصح بالاستشارة الغذائية حتى تتمكن المريضة من كسر دورة الاسراف في الأكل ثم التطهير ، كما ستساعدها اخصائية التغذية بوضع جدول غذائي مناسب لها ، نتمنى لها الشفاء التام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : أبني يعاني من مشكلة الخرس الانتقائي وغالبا مع المدرسين .. حاليا هو بالصف الثالث الابتدائي ويعاني من هذه الحالة من بداية حياته... أرجو التكرم بالنصح كيف يتم التعامل للتخلص من هذه الحالة وهل هناك مراكز تساعد على ذلك. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

علاج مريض الخرس الاختياري يقتضي بتغييرات سلوكية , يجب ان تتشارك عائلة الطفل والمدرسة معاً به كما تساعد النصائح التالية على التعامل مع الطفل المصاب باضطراب الخرس الانتقائي، الذي يسبِّب فقدان الطفل قدرته على الحديث في مواقف، كالمدرسة أو الأماكن العامة. اولاً مجالسة الطفل حدِّد وقتا تقضيه مع طفلك يوميّا، بحيث تقوم فيه بالأمور المحببة إليه؛ حتى تزيد من ثقته بنفسه. ثانياً استخدام ألعاب الذكاء: أبعد طفلك عن ألعاب الفيديو، وشجِّعه على ألعاب، كالشطرنج ،لأنها تحفِّز تعبيره عن مشاعره وعواطفه. اسمح للطفل بالتعبير عن المشاعر التي يعاني منها، ولا تخبره أنها خاطئة أو سلبية، واقترح عليه طرقا للتعامل معها. يجب مراجعة طبيب مختص للتعامل مع المشكلة؛ لأن التأخر في طلب العلاج يجعل الشفاء أكثر صعوبة. ، نتمنى لكم حياة سعيدة

لدي وسواس في العبادات كيف اتعامل مع هذا الوسواس وماهي طريقه التخلص منه

من اشكال الإصابة بالوسواس القهري, الشك بالوضوء, او الذات الالهية او الشك بالنظافة, أو تكرار الصلاة وغيرها ... وهي افكار ملحة مسيطرة على الشخص تسبب له الضيق والقلق وحتى الاكتئاب ولا يرتاح الا عندما يستجيب لهذه الطقوس وهي بإعادة الوضوء او غسل اليدين او اعادة الصلاة او ما شابه يعلم الشخص ان هذه الافكار غير صحيحة لكنه لا يستطيع التخلص منها يحتاج الى ارادة قوية وصلبة لتحقير الافكار الوسواسية , ان اضطراب الوسواس القهري يلزمه تزامن العلاجين معاً العلاج الدوائي والعلاج المعرفي السلوكي لأن العلاج الدوائي لوحده غير كافي واحتمالية عودة الاعراض والافكار الوسواسية كبير وبشكل اشد ,حتى تحصل على افضل النتائج يفضل التزامن مع العلاجين , ثقف نفسك عن الوسواس فكلما قرأت عن عدوك عرفت كيف تهزمه , استخدام فنية التعريض مع منع الاستجابة ويقصد بها أن يواجه الإنسان مصدر الخوف بكل إصرار وبكل قوة ولا يتجنب هذه المواقف، تعلم فن الاسترخاء العضلي وتمرين التنفس العميق للتخفيف من التوتر اثناء هجوم الافكار الوسواسية , كذلك تأخير الاستجابة للوسواس وابطائها كفيل بالتخفيف منه , حدث دائماً نفسك بعبارات ايجابية منافسة للوسواس ,فهذه الافكار ليست حقيقية ,حقر تلك الافكار ولا تستسلم لها نتمنى لك الشفاء وحياة سعيدة

السلام عليكم ... اعاني من مشكله عدم تنظيم للوقت و المهام .. مع انني اشعر بتأنيب الضمير طوال الوقت و ارفض جميع الدعوات بهدف توفير وقت للدراسه او العمل و لكن لا جدوى

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، لإدارة وقتك بشكل جيد ضعي قائمة لما تريدين فعله صباح كل يوم. نظمي مهامك في جدول بحسب أهميتها مع تصنيفها إلى أعمال مستعجلة، وأخرى قابلة للتأجيل. لا تبحثي عن الكمال في إنجاز الأعمال، وتذكري أن لا عصمة لأحد من الخطأ، فقط تصالحي مع ذاتك واعترفي بقدراتك. لا تؤجلي عمل اليوم إلى الغد، تراكم الأعمال يضعك في سباق مع الزمن ويدفعك لا شعورياً نحو الإحباط. لا تجاملي قولي كلمة "لا" وارفضي تنفيذ الأعمال التي قد تؤثر في إنجاز مهامك الخاصة. امنحي نفسك الحافز، وكافئيها عندما تنتهي من المهام الصعبة. نظمي مواعيد نومك واستيقاظك، فهذا علاوة على كونه أهم وسيلة لتنظيم الوقت فهو يساعدك أيضاً على الحصول على الطاقة اللازمة والتخلص من التوتر والأرق. لا تبددي وقتك في تصحيح أخطائك السابقة، أنجزي ما هو مطلوب منك حالاً، وتفرغي لأخطائك لاحقاً. نتمنى لك حياة سعيدة

/ ماهو علاج ادمان الانترنت

نحن في عصر التقدم التكنولوجي والانترنت ولاشك ان لكل طفرة جوانبها الايجابية والسلبية ، ولا شك ان استخدام الانترنت يعود للشخص نفسه فإذا استخدمه بطريقة صحيحة انعكست النتيجة بشكل ايجابي والعكس صحيح .. اولاً : يجب تحديد وتنظيم الوقت والساعات التي تستخدم فيها الانترنت ويمكن ان يساعدك وضع المنبه الصوتي لساعات معينه في استخدامه ، كذلك بإمكانك وضع جدول خاص بك وتقسيمه كالتالي ت للعمل وقت للخروج وقت للدراسة ،وقت لممارسة هوايتك ، وقت للجلوس مع اسرتك ، ووقت لزيارة الاصدقاء ... وهكذا لا تجعل متعتك تقف على صفحات الانترنت فقط .. ان جاءتك رغبة ملحة لدخول الانترنت بإمكانك عمل شيء معاكس له تماماً كالمشي مثلاُ ، ترتيب مكتبتك ، زيارة صديق، مشاهدة التلفاز، كذلك بإمكانك استخدام التعزيز مع نفسك وذلك من خلال التزامك وامتناعك عن دخول الانترنت لفترة معينة تضعها ومكافأة نفسك على الالتزام بشيء تحبه ولو كان بسيطاً ... نتمنى لك حياة سعيدة.

بنتي عمرها ٧ سنوات عنيددددده جدا وتصرفاتها مثل طفل عمره ٤ سنوات تعبت إِيش الحل معها ؟؟؟؟

العناد والاصرار على طلب الاشياء واي سلوكيات غير مرغوبة هي سلوكيات مكتسبة بمعنى متعلمة من خلال البيئة التي يعيش فيها الطفل , اولا يجب معرفة لماذا يتصرف الطفل بهذه الطريقة ؟ فقد تكون الاسباب لها علاقة بالدلال الزائد او القسوة الزائدة وكلاهما ارضية خصبة لنشوء المشكلات السلوكية, لا بد من التعامل بحزم مع الطفلة دون ترهيب او ضرب , يجب توضيح له السلوك الصحيح من الخاطئ قبل ان يعاقب, استخدام نظام المعززات ( النجوم او الملصقات التي يحبها الاطفال ) ويتم وضعها على لوحة امام الطفل في الغرفة الخاصة به ,فعند تجميع عدد من النجوم المحببة مثلا يكافئ وعندما يعاند او يصر على طلب الاشياء او اي سلوك غير مرغوب تسحب منها الاشياء التي يحبها ,فمعرفة المعزز مهم جدا لأنه ضابط السلوك ,وعليكم مراعاة نبرة الصوت ,طريقة الكلام محتوى الكلام فالأطفال اذكياء وسريعو التعلم لأي سلوك ,كما ينبغي الثبات في التعامل مع الطفل بمعنى اذا ارتكب خطأ يعاقب واذا تصرف بشكل سليم يعزز ذلك السلوك بالمدح او الهدايا البسيطة ، لان تعدد مصادر التربية اب يعاقب مثلا وام تكافئ هذا يربك الطفل ويشتته ويزيد عناده ,التجاهل من الاساليب الفعالة ويكون بتعبيرات الوجه وبلغة مبسطة يعرف الطفل انك غير راضي عن سلوكه ,التعزيز الفوري والعقاب الفوري مهم جدا لتشكيل او تعديل اي سلوك ,تعامل شخص واحد معه فقط عندما يرتكب الخطأ لان تعامل اكثر من شخص يشتت الطفل ويجعله لا يميز بين الصواب والخطأ .ولانكتفي بعقاب السلوك الخاطئ بل لابد من تعليم الطفل كلمات محببة ,مثل حبيبي ,شاطر ,بطل ,رائع لان لها وقع ايجابي في نفسية الطفل ,تجنب العقاب الجسدي قدر الامكان لان العنف والعصبية لا تولد الا عنف مضاد ، نتمنى لكم حياة سعيدة .

انا عندي حاله اني اجلس اتكلم مع نفسي وساعات اتخيل انو ف شخص قدامي واتناقش معاه ف موضوع هل هذا مرض نفسي ولازم اتعالج

نرى ان التحدث مع الذات امر طبيعي الى حد ما ، أي إذا كان في الحدود المقبولة أي يعني أن لا يؤثر ذلك في علاقاتك ونظرتك للأمور هذا أمر شائع بين البشر نتيجة ضغوط ومتطلبات الحياة وكثرة مسؤولياتها ,وايضا يمكن أن يكون بسبب الافراط في التفكير الناجم عن القلق في شؤون الحياة المختلفة , ان كان التكلم مع نفسك ناتج عن سماع صوت شخص ما يحدثك وتتكلمين معه او ترين شخص معين وتتحدثين معه فان هذا يعتبر مرض نفسي يجب علاجه ولكن ان كان ناتج عن شعورك بالقلق والتوتر ولذلك تحدثين نفسك فإن هذا بحاجه الى تغلب على القلق والتوتر ، ننصحك بزيارة طبيب نفسي لتقييم والتشخيص بشكل دقيق وصرف الدواء المناسب ، نتمنى لك حياة سعيدة

ضيق وهم وذكريات حزينة

لا يكاد يخلو انسان من شعوره بين الحين والاخر بالقلق والتوتر والحزن والاكتئاب والخوف ,نتيجة الظروف الحياتية , المرتبطة بالأسرة والحياة الاجتماعية والدراسة والعمل وغيرها من ضغوطات الحياة لكن لو تأمل الانسان يجد ان قلقه وتوتره بسبب طريقة التفكير وادراك وتفسير الاحداث من حوله ، ويمكنك اتباع الاتي للتخفيف من حدة القلق والتوتر والاكتئاب :- فكر بطريقة ايجابية حول نفسك والاخرين، خذ كفايتك من النوم، تنفس بعمق ومارس فن الاسترخاء العضلي والتأمل, مارس هواية جديدة، انتبه الى غذائك ونوعيته لا تجهد نفسك بالعمل ولا بالتفكير، جالس الايجابيين، ابتكر نمط جديد في حياتك ، تطوع او تعاون في مجال تحبه ، ثق بنفسك وفكر بحاضرك, واشبع اوقات فراغك فيما تحب , في انشطة وافعال مفيدة لك فهذا يبعث السرور في قلبك من جديد ,نتمنى لك حياة سعيدة

انا مصابه ب اضطراب وجداني ثنائي القطب منذ فتره و احتاج وصفة علاج احتاج المساعدة لان الامر يتفاقم ارجو الرد

إن الاضطراب الوجداني ثنائي القطب هو مرض نفسي يتأرجح فيه مزاج الإنسان ما بين الهوس والانبساط المطلق من غير مسبب وحالات من الاكتئاب والشعور بالكدر وعسر المزاج، وفي بعض الحالات ربما يكون المريض عرضة لنوبة أو أكثر من ذلك من انبساط المزاج، ثم تكون حالته طبيعية، وبعد فترة ينتابه الجزء الإكتئابي من المرض، وفي حالات أخرى تتعدد نوبات الاكتئاب دون حدوث نوبات انشراح بنفس الكثرة والتعددية. ربما يلعب الجانب الوراثي دوراً بسيطاً في التسبب في هذا المرض حاليا يوجد علاجات متوفرة لهذا المرض، وهي مجموعة أدوية مثبتات المزاج, نتيجة لتغير الامزجة بين الهوس والاكتئاب ، و يؤدي ذلك الى اضطراب في السلوك والتفكير ويمكن أن يسبب التشتت وعدم التركيز عليك بمراجعه طبيب نفسي من اجل التقييم والبدأ بعلاج دوائي للتغلب على ما تشعرين به ، نتمنى لك حياة سعيدة

هل لدواء زيلاكس 10جرام تأثيرات جانبية وهل يسبب الادمان وهل هو مناسب لعلاج الرهاب الاجتماعي .

الاعراض الجانبية لدواء زيلاكس هي النعاس أو الأرق، صداع ، غثيان، إمساك أو اسهال، جفاف في الفم، فقدان الشهية، ألم في البطن ، انخفاض الرغبة ، ألم في الرقبة او الكتف وهو دواء لا يسبب الإدمان، ننصحك بالالتزام بتعليمات طبيبك في تناول دوائك . نتمنى لك الشفاء التام

/ لدي طفل لايريد الذهاب الى المدرسه بدون سبب وبتحجج باعذار ليس لها صحة فكيف يمكنني ان اساعده .

ان رفض الطفل المتكرر للذهاب للمدرسة يكون له اسبابه ولا يوجد سلوك من فراغ , وغالباً الاطفال المتعلقين بأمهاتهم والمدللين هم اكثر من يعاني من هذا الموضوع , اضافة ان نمط التربية المستخدم هو الذي يعزز مثل هذه السلوكيات ,وعدم الرغبة في الذهاب للمدرسة منتشر عند معظم الاطفال لاسيما عند ذهابه لأول مرة ,فيحدث لديه ما يسمى بقلق الانفصال والتعلق بأحد الوالدين وبالعادة الام اكثر، ولاشك ان الطفل يتشكل سلوكه من خلال عملية النشأة واسلوب الوالدين ,فالدلال الزائد وتلبية جميع رغبات الطفل يفسد سلوكه لان العصبية والعناد تصبح لديه وسائل للحصول على ما يريد وعادة الاهل يستجيبون لطلبات ابنائهم ويتعود عندها الطفل ان يحصل على ما يريد ,كما ان خوف الطفل قد يكون بسبب مشكلة في المدرسة اذا تعرض الطفل لموقف سبب له القلق او الخوف عندها يرفض الذهاب للمدرسة ,ان اعادة طريقة التعامل ووضع ضوابط وقوانين في الاسرة سيساعد على اختفاء الخوف من الذهاب للمدرسة , ايضاً مكافأة السلوك الايجابي ,وعقاب السلوك غير السوي والمهم الثبات في تطبيق اساليب التعزيز والعقاب ولا نقصد بالعقاب الضرب وانما الحرمان من الاشياء التي يحبها الطفل ,تجنب القسوة الزائدة او الحماية المفرطة التي تعوق الطفل دون تكوين شخصية مستقلة ,الحزم في التعامل حتى يعلم الطفل ان الامور ليست على مراده ,وضع برامج يوميه تحدد فيها اوقات للعب ,النوم , للدراسة وهذا من شأنه ان ينظم سلوك الطفل ويعدله ويحسن من أدائه, توظيف الحركة الزائدة في نشاطات هادفة ,ووضع روتين محدد اضافة الى الحزم معه ...حتى يدرك ان الامور لاتسير وفق اهوائه ,حرمانه من المعززات ,بحث مشكلته مع المرشد التربوي في المدرسة ايضا يساهم في حل المشكلة ، نتمنى لكم حياة سعيدة .